جمعية شباب المبادرة


    أخلاق المرآة المسلمة

    شاطر

    malake789

    المساهمات : 43
    تاريخ التسجيل : 10/11/2009

    أخلاق المرآة المسلمة

    مُساهمة  malake789 في الإثنين نوفمبر 23, 2009 3:49 pm

    يقول الله سبحانه وتعالى { ومن يعمل من الصالحات من ذكر أ و أنثى وهو مؤمن فأولئك يدخلون الجنة ولا يظلمون نقيراً } النساء / 124
    فالله سبحانه وتعالى قد قرن هذه الآية وفي الكثير غيرها بين الرجل والمرآة ليبين عظيم مكانه المرآة و أهميتها وليؤكد على تبصيرها بحقوقها لتسعى إليها أو تدافع عنها وعلى معرفة واجباتها لتقوم بها أو ترشد إليها .
    1الايمان بربها و توحيدها له ان أبرز ما يمييز المرآة المسلمة إيمانها العميق بالله ويقينها بأن ما يجري في هذا الكون من حوادث وما يترتب على الناس من مصائر إنما هو بقضاء الله و قدره وإن ما أصاب الإنسان لم يكن ليخطئه وما أخطئه لم يكن ليصيبه وما على الإنسان في هذه الحياة إلا أن يسعى في طريق الخير ويأخذ بأسباب العمل الصالح في دينه ودنياه ومتوكلاً على الله حق التوكل مسلماً لله موقناً انه فقير دوماً لعون الله و تأييده و رضاه .
    لذلك حينما ترك سيدنا إبراهيم عليه السلام زوجته هاجر وولدها قالت له :آلله أمرك بهذا يا إبراهيم " قال نعم " قالت " إذن لا يضيعنا الله " وهكذا يكون حسن الظن بالله تعالى .

    02 الرضا بقضاء الله وقدره
    المرآة المسلمة الواعية راضية دوماً بما يصيبها في حياتها من خير أو شر لان فيها هذا الرضا خيراً على كل حال يقول عليه الصلاة والسلام "عجباً لأمر المسلم إن أمره كله خير إن أصابته سراء شكر فكان خيرا له وإن أصابته ضراء صبر فكان خيراً له "رواه مسلم ، بمثل هذا الإيمان الراسخ العميق كانت المرآة المسلمة تتحمل الصدمات و الفواجع و المصائب وتتلقاها بنفس مطمئنة راضية بقضاء الله وقدره وتستعين بالصبر والصلاة والاحتساب ولسانها لا ينطق إلا شكراً أو تضرعاً.
    03 عبادة ربها
    المسلمة حريصة على تحقيق المقصد الإلهي من خلق البشر قال تعالى : ( وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون ) الذاريات /56 وهي حينما تقبل على أداء العبادات تقبل بشوق وهمة ورغبة ورهبة ومحبة وخوف ورجاء .
    أ.فهي تؤدي الصلاة بأوقاتها خاشعة متذللة لله ولا تكتفي بالصلوات الخمس المفروضات وإنما تتعداها إلى السنن و الرواتب خاصة قيام الليل و الوتر وسنة الضحى كما إنها لا تغفل عن المسجد خاصة في الجمعة و العيدين لما فيها من سماع المواضع ومعرفة الشرائع و ليشهدن الخير ودعوة المسلمين كما يقول المصطفى صلى الله عليه وسلم .
    04 الطاعة والاستجابة لله والرسول ( صلى الله عليه وسلم )
    فطاعة الله والرسول فوق هوى النفس وفوق التطلعات الأماني وفوق متع الحياة وفوق اختيار الإنسان قال تعالى "يا أيها الذين آمنوا استجيبوا لله وللرسول إذا دعاكم لما يحييكم ".الأنفال /24 فكوني أختاه أكثر الناس طاعة لله وأسرعهم استجابة للرسول وأشدهم امتثالا لأوامر الله ورسوله (صلى الله عليه وسلم ) واجتناباً للنواهي ومن صور طاعة المرآة لربها ولنبيها .
    • عدم الخلوة بالأجنبي
    • الالتزام بالحجاب الشرعي :
    أسالك أختاه هل أنت أفضل من نساء النبي هل أنت أفضل من بنات النبي هل أنت أفضل من المهاجرات والأنصاريات السابقات الجواب قطعاً لا فإذا كان الله سبحانه وتعالى أمر هؤلاء النسوة جميعاً بالحجاب الشرعي فاستجبن لله ورسوله فحري بك أن تقتدي بهؤلاء النسوة إن أردت النجاة لقوله تعالى ( يا أيها النبي قل لأزواجك وبناتك ونساء المؤمنين يدنين عليهن من جلابيبهن ) الأحزاب /59 ثم اسمعي إلى وعيد النبي (صلى الله عليه وسلم ) لنساء اليوم اللواتي رمين الحجاب و خرجن سافرات متبرجات حيث يقول "صلى الله عليه وسلم " ( صنفان من أهل النار لم أرهما بعد ونساء كاسيات عاريات مائلات مميلات رؤوسهن كأسنمة البخت المائلة لا يدخلن الجنة ولا يجدن ريحها وإن ريحها ليوجد من مسيرة كذا وكذا ) رواه مسلم .
    • استشعار مسؤوليتها

    المرآة مسؤولة إذ أنها ستقف يوم القيامة بين يدي ربها فيسألها عن دينها وأسرتها ومجتمعنا ما فعلت وما صنعت يقول النبي صلى الله عليه وسلم :
    (كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته .. والمرآة راعية في بيت زوجها وهي مسولة عن رعيتها ) متفق عليه .

    • تعمل لنصرة دينها :

    كل امرأة تحاول أن تدافع عما تحمله من أفكار وآراء وتحول أن تنتصر لها فأهل لها فأهل المعاصي يدافعون عن معاصيهم ويزنونها للناس وذوات الإلحاد والأفكار الفاسدة يعلن بكل حرية وجرأة عن مبادئهن الكفرية الضاله فحري بك أختاه أن تدافعي عن دينك وتنتصري له خاصة وان كل ما فيه خير للناس جميعاً والنصرة تكون بالقول والمال والنفس وما مواقف خديجة وسمية وأم عمارة وصفية عمة النبي (صلى الله عليه وسلم ) وأسماء وغيرهن رضي الله عنهن أجمعين إلا صور رائعة لجهاد المرآة المسلمة ومن صور نصرة الدين أيضا الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر
    يقول الله تعالى : والمؤمنين والمؤمنات بعضهم أؤلياء يأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر ) التوبة /71
    avatar
    trabando
    Admin

    المساهمات : 186
    تاريخ التسجيل : 03/11/2009
    العمر : 33

    رد: أخلاق المرآة المسلمة

    مُساهمة  trabando في الإثنين نوفمبر 23, 2009 4:13 pm


    dija

    المساهمات : 25
    تاريخ التسجيل : 09/11/2009

    رد: أخلاق المرآة المسلمة

    مُساهمة  dija في الثلاثاء نوفمبر 24, 2009 6:12 am

    اشكرك على الموضوع اختي

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت نوفمبر 25, 2017 4:01 am